ما هي جمعية الهلال الخصيب؟

logo association croissant fertile
شعار الجمعية

تأسست الجمعية في تولوز في عام 2008 من قبل مواطنين قادمين من الهلال الخصيب. تهدف الجمعية الى تشكيل  اطار قانوني مفتوح للمناقشة والنشاط، ونموذج يعكس تنوع مجتمعنا. يعتبر هذا الإطار ضروريا بالنسبة لنا نحن المغتربين في فرنسا للبقاء على اتصال مع متغيرات منطقة الهلال الخصيب والعالم. الجمعية ضرورية أيضاً لكي تعطي للفرنسيين الفرصة للتعرف على مجتمعنا بصورته الحقيقية، بعيداً عن التشويه الإعلامي من جهة، ولملء الصمت الإعلامي عن الجوانب المضيئة من ثقافتنا من جهة أخرى. هذين الأمرين كونهما ناجَمين في أغلب الأحيان عن تأثر الأجهزة الإعلامية بأجندات سياسية معينة

كلٌّ مّنا جاء إلى فرنسا لسبب ما. البحث عن وظيفة، مواصلة التعليم، الهروب من خطر. في الواقع كلّ شخص لديه قصة فريدة. الحياة في فرنسا هي بالتأكيد فرصة عظيمة لنا للتعلم، والانفتاح على العالم وبناء مستقبلنا. مع ذلك، فإنه لا ينبغي أن تكون هذه الفرصة هي سبب كي يدير الإنسان  ظهره لماضيه أو الوقوع في العزلة عن مجتمعه أو الاغتراب عن قضايا وطنه. لذلك فإن جمعية الهلال الخصيب تقّدم للمغتربين إطارا للتفكير في موقعها في المجتمع الفرنسي، ولتعزيز العلاقات مع المواطنين الآخرين من الهلال الخصيب وتعزيز التضامن فيما بينهم، والمساهمة في تثبيت الرابطة عن طريق نشاطات ثقافية مثل الموسيقى والأدب، والطبخ، والتي هي من الجوانب  الأساسية أيضاً لتنمية المجتمع وتكوين هويته

croissant fertile

قيم الجمعية

إن جمعية  الهلال الخصيب هي  في المقام الأول مساحة للحرية. حرية نشطة وليست حرية وهمية. فنحن نعتقد أن الحرية الحقيقية لا تكمن بالتخلص من القيود، بل هي عبارة عن صراع  يتطلب طاقة كبيرة واستعداد للتعرف على وجهات نظر مغايرة. وبالتالي فإن الجمعية هي فضاء ديمقراطي يمكن للجميع من خلاله التعبير عن آرائه و عن رؤيته. الحوار البناء، كما هو معروف عند اليونانيين القدماء، بين وجهات نظر مختلفة، وحتى متناقضة،  يوصلنا لا محالة إلى أصول المشاكل و أسبابها البعيدة والمنطقية. وهذا الاحترام المتبادل للآراء يجنب المتحدثين الاتهامات والشتائم الدارجة والتي غالباً ما تسمم النقاشات وتوئد الأفكار. الجمعية هي أيضا منصة بناء المصالح على أسس العدالة بين الأفراد. بحيث أنّ قيمة الشخص تظهر في قدرته على التفكير العقلاني والتصرف البنّاء، ولا تكمن في كونه ذكرا أو أنثى، صغيراً أو كبيراً، فقيراً أو غنياً، طبيباً أو طباخاً، من هذه الطائفة أو من ذلك الإنتماء المذهبي

نحن في الهلال الخصيب بعيدون كل البعد عن التحالفات السياسية الحالية  في المنطقة. نحن لا نشكل طرفا ولا تكتلاً لصالح هذا أو ذاك  من قوى سياسية، أو كيانات إقليمية أو مؤسسات دينية. لأن القيم التي نتقاسمها ونود تعزيز تشكل بنظرنا وحدة مبدئية متكاملة ينبغي أن تكون أساس أي عمل سياسي أو مدني. ونعتبر أن أي مجتمع يتبنى هذه القيم هو مجتمع أكثر تماسكاً و وحدةً. و بالتالي أكثر استقلاليةً ومقاومةً لمحاولات الهيمنة من قبل المطامع الخارجية.وهو مجتمع أكثر قابلية لتبنّي تنمية حقيقية ومستدامة تنتقل إلى الأجيال القادمة

croissant fertile buzuk

إن القيم المشتركة بين أبناء  الجمعية تفتح المجال لفهم العلاقة بين هؤلاء الأشخاص فيما بينهم و مع العالم. من هنا ، يمكننا مناقشة حالة الفرد في  الهلال الخصيب، علاقته مع المجتمع، و موقعه  الاقتصادي والسياسي في العالم، والعلاقة مع الطبيعة والذات الإلهية، وقيمة تراثنا، موسيقانا و أدبنا

 الجمعية هي مساحة مفتوحة لجميع الأفراد و  لكل  المبادرات لأنها تريد أن تستفيد من  وجود كل المواهب  بهدف أن يلمع  في قلوب أبناء الجمعية  وغيرهم من المشاركين الأمل  في مستقبل من شأنه أن يكون مستقبلنا نحن، أخيراً

انضموا إلينا

One Reply to “ما هي جمعية الهلال الخصيب؟”

  1. Intéressante association et membres très sympathiques et bonne cuisine surtout… Bonne chance dans vos projets

Comments are closed.